السحباني في زغوان و بنزرت       UTT        السحباني في نابل و بنزرت      UTT      



بيان الهيئة المركزية


الهيئة المركزية للاتحاد :
لا للإضراب العام في الوظيفة العمومية يوم 08 ديسمبر 2016
بــــــــــيان

     نحن أعضاء الهيئة المركزية لاتحاد عمال تونس المجتمعين اليوم :السبت 03 ديسمبر 2016 بمقر الاتحاد و برئاسة الأخ إسماعيل السحباني الأمين العام و بعد استعراضنا للمستجدات و تدارسنا للوضع العام بالبلاد على الساحة النقابية  والاجتماعية و السياسية و الاقتصادية . 

  1. نؤكد بان شعبنا الذي اختار الصمود و الصبر و اليوم يناضل من اجل تحقيق الأمن والاستقرار و إرساء قيم الحرية و الديمقراطية بأقل التكاليف مقارنة بما حصل في بلدان أخرى ماضيا و حاضرا . ندعو إلى تجنب المزايدات و نطالب الحكومة بانتهاج منهج الوضوح و تشريك الجميع في خلق الثروة لتسير قاطرة النمو و الرفاه في الاتجاه الصحيح.
  2. نطالب الحكومة باستعمال ما يتوفر لديها من صلاحيات و قدرات و إمكانيات بعيدا عن المجاملات و محاولة الارضاءات و الخضوع للضغوطات في ظل احترام الدستور و تطبيق القانون و تمسكها بالجدية و الحزم و الفاعلية في مقاومة عصابات التهريب و طرح ملفات الفساد و الضرب على أيدي العابثين لنشر العدالة بين كل الطبقات وتجنبا للاحتقان بين أبناء الشعب الواحد.
  3. نؤكد أن العدالة الجبائية مطلب ملح عجزت كل الحكومات عن تحقيقه وتحمل الإجراء وحدهم عبء الظلم الجبائي وعلى الحكومة أن تتخذ كل القرارات التي ترسي العدالة الجبائية و تضمن حقوق المجموعة الوطنية و عدم التركيز على الطرف الأضعف .
  4.   نطالب بفتح حوار بناء تشارك فيه جميع المنظمات دون استثناء في ظل واقع غابت فيه الموارد المالية اللازمة و تراجع الإنتاج و انخفضت مصادر التمويل و تعثر النمو وتضاءل مخزون العملة الصعبة و ارتفعت نسبة التداين بسبب القرارات الارتجالية على مدى السنوات المتعاقبة مما أدى إلى التداين المفرط و الارتهان للغير
  5. نؤكد على تشبثنا بكامل حقوق العمال و الشغالين و النقابيين بما في ذلك تعامل كل السلط الإدارية و السياسية و الحكومية مع واقع  التعددية  النقابية  وفق  دستور  البلاد و القوانين الوطنية و المواثيق الدولية .
  6. ندعو إلى الالتزام الجماعي بالعمل و المزيد من التضحية وتحسين الإنتاجية من اجل بناء اقتصاد وطني مستقل تجسيدا للشعار الذي نردده جميعا * تونس فوق كل اعتبار *
  7. ننبه إلى ضرورة استغلال الدعم الدولي ماديا ومعنويا و الانكباب على العمل وتقديم الإضافة و الجودة للنهوض بالاقتصاد الوطني وانتشاله من وضعه المتردي ورفع شعار الأمل و العمل لتحقيق تنمية عادلة في الجهات المهمشة لخلق فرص عمل للعاطلين وتثبيت استقرارهم.
  8. واعتبارا لروح المسؤولية الوطنية التي تقود أعمالنا و تجعلنا نتبين عمق الصعوبات التي تواجه البلاد على الصعيد الاقتصادي و المالي وخاصة فيما يتعلق بالسعي إلى تنمية الاستثمار الوطني و الخارجي من اجل دفع عملية الاقتصاد و التشغيل و التنمية  الشاملة و الكفيلة بالحد من الفروقات بين الفئات و الجهات , واعتباران واجب الحكومة هو الإسراع في انجاز الإصلاحات الاقتصادية و المالية و الجبائية الضرورية للنجاح في مقاومة ظاهرة الفساد و التهريب و الاقتصاد الموازي , والانتقال بالبلاد إلى أوضاع اجتماعية عادلة و مناخ اقتصادي يضمن القدرة الشرائية للفئات الاجتماعية الضعيفة والمتوسطة . واعتبارا للضرورة القصوى لبناء وحدة قوية في  الجبهة  الداخلية  لبلادنا و لتوحيد صفوف أبنائها و مصالحها العليا في المجال الاقتصادي والاجتماعي في كنف السلم الأهلي و السيادة الوطنية الفاعلة و الابتعاد عن روح المغامرة وعوامل التفرقة التي يمكن أن تجعلنا في ضعف إزاء التحديات و مخاطر الانشقاق و مخططات الإرهاب.

ندعو هياكل و منخرطي اتحاد عمال تونس إلى عدم  المشاركة  في  الإضراب  العام ( في الوظيفة العمومية ) المزمع تنفيذه في الثامن من ديسمبر الجاري و الذي لم يدع إليه اتحاد عمال تونس حفاظا على  السلم  الأهلي  وتجنبا  للازمات  المربكة  لاقتصاد  البلاد و استقرارها.
  عاش اتحاد عمال تونس حرا مناضلا مستقلا .
                                                                                
                                                                              عن الهيئة المركزية
                                                                                الأمين العام

 إسماعيل السحباني